الرئيسية » للقادمين الجدد الى المانيا » العمل في ألمانيا الجزء الثاني

العمل في ألمانيا الجزء الثاني

نتابع معكم في الجزء الثاني من مقالة العمل في ألمانيا الحديث عن مقابلات العمل و توقيع عقد العمل مع نصائح مفيدة. فلا تنسوا البدء بالجزء الأول والمتابعة معنا هنا:

مصنف البيفيربونغ Bewerbungsmappe:
هناك الكثير من المصنفات الخاصة لهذا الموضوع وتوجد في المكتبات والانترنت، سعرها يبدء من ٢يورو ….
المهم ان يكون المصنف جيد وثابت، مرتب وغير متقصف ولذلك ينصح عند الارسال بالابريد باختيار ظرف بريدي خاص محتوي على ورق مقوى ليحمي المصنف من التقصف، ويفضل ارسال الظرف بالبريد المسجل Einschreibung Einwurf
في حال كان عرض العمل يذكر تحديدا بارسال البيفيربونغ الى بريد الكتروني فيجب تحضير هذا المستندات على مستندات بي دي اف pdf ويجب ان تكون الشهادات منسوخة على السكانر scaner بجوة جيدة ولكن احرص الا يكون حجم المستندات كبيرا جدا كي لا يجد رب العمل صعوبة في فتحها، شخصيا اجد حجم ٢ ميجابايت مناسب لكل سكان
ترتيب الاوراق في الايميل او المصنف يكون على الشكل التالي:
١- الطلب أنشرايبونغ
٢- الليبنزلاوف
٣- شهادات العمل
٤- شهادات اخرى والتراخيص ان وجدت
٥- شهادات اللغة
والأن بعد الإرسال ماذا بعد؟؟:
بعد ارسال البيفيربونغ توقع ان يصلك جواب خلال اسبوعين ( على الاقل يصلك جواب باستلام اوراقك وتذكر المدة المتوقعة لتاخذ جواب): وهنا اما يكون الجواب بعدم توافر شاغر وعندها يجب عليهن إعادة أوراقك إليك
أو يكون الجواب بالموافقة عن طريق البريد الإيميل او الهاتف لذلك احرص على إعطائك بيانات صحيحة ومتابعة بريدك الالكتروني وخاصة مجلد البريد المزعج spam  وغالبا سيطلب منك القدوم لاجراء مقابلة عمل ويقومو بتحديد موعد معك فاحرص ان يكون الموعد مناسبا، وخاصة ان كانت المواصلات بينك وبينهم صعبة والموعد في وقت مبكر، ويمكنك بالتاكيد طلب تغيير الموعد مع ذكر السبب… في بعض الاحيان يتكفل رب العمل بتكاليف السفر والمواصلات للمقابلة
اذا تاخر الجواب لاكثر من اسبوعين قم بلاتصال والسؤال…
مقابلة العمل Vorstellungsgespräch
حصولك على موعد لمقابلة العمل خطوة إيجابية ولكن هذا لا يعني أنك حصلت على قبول، فمن خلال هذه المقابلة ستتعرف اكثر عن العمل المطلوب وسيتعرف رب العمل عليك وعند الإتفاق ستحصل على عقد العمل، وهنا عليك الإنتباه للتالي:
– الدقة في الموعد:
عليك الوصول قبل الموعد بحوالي ٥د وليس أبكر من ذلك، عند أي تأخير قم مباشرة بلاتصال والإعتذار مع إعطاء الوقت المتوقع…
– اللباس:
اللباس الغير مناسب قد يكون سببا للرفض كونه يدل على عدم الاهتمام والاحترافية، اللباس المناسب قد يختلف حسب طبيعة الوظيفة والعمل ولكن يفضل دائما اللباس الرسمي، والاهم من ذلك نظافة الملابس وترتيبها، مع الاعتناء بالمظهر حسب الوضع كالشعر والذقن … إلخ، وأيضا لا تبالغ كثيرا في الرسمية فكما ذكرنا حسب طبيعة العمل، قد تكفي مثلا البدلة الرسمية دون كرافة لمقابلة طبيب مثلا….
ترتيب مجرى المقابلة؛
حسب الاتفاق عند اخذ الموعد يتم الحضور مثلا الى مكتب السكرتاريا، والتعريف عن الذات، وبعد انتظار بسيط يتم استدعاؤك الى لقاء الشخص المسؤول عن اعطاء الوظيفة وغالبا يكون رب العمل ذاته، وهذه الاشخاص بالعادة لديها خبرة مع مقابلات العمل وبالتالي يستطيعون بشكل جيد التعامل مع التوتر وتسهيل جو المقابلة، وبنفس الوقت يكشفون الكذب وياخذون المعلومات اللتي يريدونها بدقة.
ستبدء المقابلة باحاديث صغيرة عن الرحلة والسؤال عن سهولة او صعوبة ايجاد العنوان، مكان السكن الحالي، الطقس … إلخ، الهدف من هذه الاحاديث ازالة التوتر والدخول في جو المقابلة وبالتاكيد سيتم سؤالك ان كنت تحب شرب قهوة او شاي او ماء وانصحك بالشرب وعدم الاعتذار….. وبعدها سيبدء رب العمل بطرح الاسئلة عليك ( غالبا ستكون اوراقك امامه وسيستند في كثير من اسئلته على اوراقك، فحاول الا يكون كلامك مناقضا وغير متوافق مع اوراقك كالسيرة الذاتية…)
هناك اسئلة روتينية تطرح بالعادة:
– لماذا اخترت مجال العمل هذا
– لماذا اخترت هذه المدينة وهذه الشركة او المكان بالذات
– ماذا تنتظر من العمل عندنا وما هي اهدافك المستقبلية، هل ترغب العمل لدينا بشكل مؤقت او دائم
– ماهي خبراتك السابقة، ماذا تستطيع وماذا لا تستطيع
– اذكر ٣ نقاط قوة وثلاث نقاط ضعف لديك
– متى تستطيع البدء لدينا
– هل انت متزوج ، هل ستبقى في سكنك البعيد عن العمل ام انك تخطط الانتقال الى مدينتنا، وهل عائلتك تستطيع القدوم معك؟
بعد انتهاءه من نقاطه سيسالك ان كان لديك استفسار معين: وهنا يمكنك سؤاله عن النقاط الغامضة لديك مثل عدد ساعات العمل الاسبوعية ، الاجازات ، الراتب…. الخ
وعند انتهاء المقابلة سيتم اعلامك بالنتيجة فورا او يذكر لك ان تنتظر جوابا خلال اسبوع او اثنين ، حسب ان كان هناك اكثر من شخص مرشح لهذه الوظيفة واحيانا كما ذكرنا يكون هناك يوم او اكثر تجريبي Hospitation حيث يقومون بدعوتك للقدوم الى العمل ومقابلة الموظفين الاخرين ومشاهدتك لجو العمل بشكل مباشر ليساعد ذلك الطرفين على اخذ القرار
– ينصح بتحضير الإجابات للأسئلة المتوقعة والروتينية، وعدم الكذب بأي شكل كان
بعد الرد الايجابي على مقابلة العمل:
سيتم اخبارك بالنتيجة وارسال عقد العمل لك او الطلب منك للقدوم والتوقيع على عقد العمل وهنا يمكنك دائما طلب نسخة منه قبل التوقيع لمراجعتها بهدوء:
يتكون عقد العمل من عدة فقرات:
– القسم الاول : يتم تحديد طرفي العقد
– بعدها يتم تحديد طبيعة العمل والمنصب ، مدة العمل، عدد الساعات الاسبوعية، ايام العطل والاجازات،
الفترة التجريبية Probezeit:
وهي مدة الزامية تختلف مدتها حسب العقد قد تكون ٣-٦ شهور حسب العمل، ويتم خلالها التعرف على العمل وفي حال احد الطرفين لم يرغب بالاستمرار فيمكنه خلالها الانسحاب خلال مدة زمنية قصيرة مثلا اسبوعين او شهر … هذه المدة تدعى Kündigungsfrist وبعد انتهاء البروبيه تزايت  تصبح هذه المدة اطول بكثير وبالتالي ان اردت ترك العمل فيجب عليك بعد اعلام رب العمل برغبتك بشكل خطي البقاء في العمل لمدة اطول بكثر الى ان يحق لك التوقف.
– يتم في عقد العمل تحديد الراتب والساعات الاضافية، وتنظيم العطل المرضية، وذكر حقوق وواجبات العامل بالتحديد فقد لا يحق لك مثلا ممارسة مهنة اخرى الى جانب عملك…. كل هذه الامور تذكر في عقد العمل وفي بعض الاحيان يمكنك المساومة بشكل منطقي ودون مبالغة على بعض النقاط المذكورة وخاصة ان كان لديك عقد عمل في مكان اخر ….
– بعد توقيع العقد يحصل كل من الطرفين على نسخة
وعند هذه النقطة انتهى بحثك عن العمل وستبدء بمباشرة عملك حسب العقد، فحاول الالتزام بالعقد والحضور الى مواعيد العمل بدقة واظهار الاهتمام والجدية وخاصة في الفترة التجريبية، ولا تنس التعريف عن نفسك عند رؤيتك لاي موظف في عملك…
بعد ان تستقر وتعلم اين مكان عملك، تجري العادة هنا بان يجلب الموظف الجديد حلويات او اي شي لضيافة زملائه بمناسبة بدايته للعمل.
ملاحظات ونصائح: 
– لا ترسل اوراق البيفيربونغ اول مرة قبل ان تاخذ راي شخص لديه خبرة او مكتب العمل بها، لتتجنب الاخطاء بالصياغة والاخطاء اللغوية.
– الألمان يحبون التنظيم والترتيب، الأوراق اللتي ستقدمها في البيفيربونغ ستعطي انطباع عنك وبالتالي تزيد او تخفض فرصك بالقبول
– احتفظ بجميع الفواتير اللتي دفعتها في تحضير اوراق بحثك عن العمل فقد تحتاجها عند تقديم كشفك الضريبي
هذه نهاية الجزء الثاني من مقالة العمل في المانيا مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*